الحريري يعتذر لعون عن تشكيل الحكومة: لن نستطيع التفاهم

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز :- قدم رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري الخميس، اعتذاره لرئيس البلاد ميشال عون، عن مهمة تشكيل الحكومة، وذلك عقب اجتماع مع الأخير بقصر الرئاسة ببيروت، استمر 20 دقيقة.

وقال الحريري خلال مؤتمر صحفي إن "الرئيس عون طلب تعديلات جوهرية على التشكيلة الحكومية (..)، والموقف لم يتغير ولا قدرة على التفاهم".

وتابع: "واضح ما رح نقدر نتفق مع فخامة الرئيس، ولذلك قدمت اعتذاري عن تشكيل الحكومة، والله يعين البلد".

وتجاوز الدولار الأمريكي عشرين ألف ليرة لبنانية في السوق السوداء، بعد اعتذار الحريري عن تشكيل الحكومة.

تعليق الرئاسة اللبنانية

من جانبها، علقت الرئاسة اللبنانية على قرار الحريري في بيان، بالقول إن "عون التقى بالحريري وبحث معه تشكيل الحكومة الجديدة، وسلمه ملاحظاته على التشكيلة المقترحة، طالبا البحث في إجراء بعض التعديلات للعودة إلى الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال الفترة الماضية، من خلال مسعى الرئيس نبيه بري".

واستدرك البيان: "إلا أن الحريري لم يكن مستعدا للبحث في أي تعديل من أي نوع كان، مقترحا على عون أن يأخذ يوما إضافيا واحداً للقبول بالتشكيلة المقترحة".

وتابع: "وعليه سأله عون ما الفائدة من يوم إضافي إذا كان باب البحث مقفلا. وعند هذا الحد انتهى اللقاء وغادر الحريري معلنا اعتذاره".

وأشار البيان إلى أن "عون شدد على ضرورة الالتزام بالاتفاق الذي تم التوصل إليه سابقا، إلا أن الحريري رفض أي تعديل يتعلق بأي تبديل بالوزارات وبالتوزيع الطائفي لها، وبالأسماء المرتبطة بها، أو الأخذ بأي رأي للكتل النيابية لكي تحصل الحكومة على الثقة اللازمة من المجلس النيابي، وأصر على اختياره هو لأسماء الوزراء".

استشارات نيابية

وأكدت الرئاسة اللبنانية أن "رفض الحريري لمبدأ الاتفاق مع رئيس الجمهورية، ولفكرة التشاور معه لإجراء أي تغيير في الأسماء والحقائب، يدل على أنه اتخذ قرارا مسبقا بالاعتذار، ساعيا إلى إيجاد أسباب لتبرير خطواته، وذلك رغم استعداد عون لتسهيل مهمة التأليف، إدراكا لدقة المرحلة، والتزاما منه بضرورة الإسراع في تأليف حكومة قادرة على الاصلاح، فضلا عن الالتزام بما أبلغه رئيس الجمهورية إلى سائر الموفدين الاقليميين والدوليين الذين زاروا لبنان في الأيام الماضية والمراسلات التي تلقاها من مسؤولين عربا وأجانب".

ولفت البيان إلى أنه بعد اعتذار الحريري، سيحدد عون موعدا للاستشارات النيابية الملزمة بأسرع وقت ممكن.

وفي وقت سابق، أعلنت الرئاسة اللبنانية أن عون درس التشكيلة الحكومية الجديدة، ويعتزم لقاء الحريري لاستكمال المشاورات.

وذكرت الرئاسة في بيان، أن عون درس الصيغة الحكومية التي قدمها الحريري، ويلتقي الأخير بعد ظهر الخميس لاستكمال التشاور معه.

والأربعاء، أعلن الحريري، أنه قدم تشكيلة حكومية جديدة من 24 وزيرا اختصاصيا لرئيس البلاد، منسجمة مع المبادرة الفرنسية ومبادرة رئيس البرلمان نبيه بري.

من جهتها، أفادت الرئاسة في بيان الأربعاء، أن التشكيلة الحكومية التي قدمها الحريري تتضمن أسماء جديدة وتوزيعا جديدا للحقائب الوزارية.

وعلى مدار نحو 9 أشهر، حالت خلافات بين عون والحريري دون تشكيل حكومة، لتخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة برئاسة حسان دياب، والتي استقالت في 10 آب/ أغسطس 2020، بعد 6 أيام من انفجار كارثي في مرفأ العاصمة بيروت.

وتركزت هذه الخلافات حول حق تسمية الوزراء المسيحيين، مع اتهام من الحريري ينفيه عون بالإصرار على الحصول لفريقه، ومن ضمنه جماعة "حزب الله"، على "الثلث المعطل"، وهو عدد وزراء يسمح بالتحكم في قرارات الحكومة.

المصدر : سكاي نيوز 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق