كيف يمكن إطلاق حملة تسويق متخصصة على وسائل التواصل الاجتماعي؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

خطوات إطلاق حملة تسويقية متخصصة على وسائل التواصل الاجتماعي

الخطوة

التوضيح

وضع مجموعة واضحة من الأهداف

 

يجب تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية والأهداف الخاصة بالعلامة التجارية قبل أي شيء آخر، ودراسة ما سيجعل إطلاقها ناجحاً.

 

يختلف ذلك من علامة تجارية إلى أخرى، فقد تعتمد تلك المؤشرات على المبيعات أو نمو قوائم البريد الإلكتروني أو زيادة الوعي طويل الأمد بالعلامة التجارية.

 

يجب أن تكون الشركة أكثر تحديداً فيما يتعلق بحجم المبيعات والأرباح المتوقعة، ومن الضروري تحديد كل تلك الأمور في وقت مبكر، بالإضافة إلى تحديد مقدار الأموال التي سيتم استثمارها في الإطلاق.

 

ينبغي التأكد من أن تلك الأهداف لن تؤدي إلى تحقيق أي خسائر، حتى في حالة عدم تحقيق أرباح.

 

وضع جدول زمني

 

عندما يتم تعيين تاريخ الإطلاق، ستكون هناك حاجة إلى رسم المخطط الزمني من التاريخ الحالي إلى تاريخ الإطلاق.

 

ثم تقسيم تلك النافذة الزمنية إلى فترات، حيث ستتطلب كل خطوة من خطوات الإطلاق وقتاً كافياً، ويمكن دائماً مد الخط الزمني للخطوة إذا تبين أنه غير كاف.

 

مع العلم أن أكثر شيء لا تحتاجه الشركة هو وضع تاريخ للإطلاق محدد، ثم القيام بتأجيله بعد ذلك بأسبوع، حيث سيكون ذلك بمثابة حكم بالإعدام على العلامة التجارية، خاصةً إذا تم بالفعل الإعلان عن التاريخ للجمهور الذي ينتظرها بترقب.

 

اختيار منصات التواصل الاجتماعي المناسبة

 

تعد تلك المنصات المكان الذي ستبدأ استراتيجية الشركة في الإتيان بثمارها، لذا يجب تحديد منصات التواصل الاجتماعي المناسبة للتركيز عليها والوصول إلى الجمهور المستهدف.

 

بينما يعتقد البعض أن الانطلاق على نطاق واسع للغاية على كل منصة متاحة هو الاستراتيجية الصحيحة، فإن الأمر في الواقع عكس ذلك.

 

لأن الاكتفاء بمنصتين أو ثلاث منصات للانطلاق عليها، يتيح تركيز المزيد من الجهد على كل منها، مما سيؤثر بشكل كبير على عائد الاستثمار.

 

لا بد من تكثيف الجهد لاختيار المنصات الأكثر ملاءمة للعلامة التجارية وجمهورها المستهدف.

 

فمثلاً، إذا كانت الفئة المستهدفة من المراهقين، سيكون "تيك توك" هو الخيار المناسب، وإذا كانت الفئة المستهدفة هي الباحثين عن امتلاك منازل، فسيكون "فيسبوك" هو الخيار الأنسب حينها، وهكذا.

 

رسم استراتيجية للتسويق عبر الشخصيات المؤثرة

 

الاتفاق مع أحد الشخصيات المؤثرة المناسبة للمساعدة في دعم عملية إطلاق العلامة التجارية، سوف يمنح نتائج لا يمكن الحصول عليها في أي مكان آخر.

 

لا بد من محاولة إبرام تلك الصفقات مع الشخصيات المؤثرة التي تتفاعل مع المتابعين من الفئات المستهدفة.

 

يجب اختيار مشاركة محتوى منطقي كبعض البيانات أو الرسوم التي ستسمح بالاستفادة من هؤلاء المتابعين.

 

إذا حققت العلامة تعادلاً أو خسائر طفيفة، فيمكن التفكير بالجانب الجيد، وهو اكتساب قاعدة عملاء كبيرة في اليوم الأول يمكن الاعتماد عليها.

 

من الأفضل ترك المؤثر يقدم ويعلن عن العلامة التجارية والمنتج لجمهوره أو جمهورها بالشكل الذي يراه مناسباً.

 

ستكون الاستجابة أفضل بكثير إذا تم ذلك بشكل طبيعي أو تلقائي بدلاً من شعور الجمهور أنه شيء منظم أو مخطط له مسبقاً.

 

تصميم مواد محتوى حملة الإطلاق

 

ستكون هناك حاجة كبيرة إلى مجموعة متنوعة من مواد عرض المحتوى، ففي يوم الإطلاق، سيتوجب رفع العديد من منشورات الحملات الإعلانية على المنصات بحيث تكون جاهزة للإطلاق، بحيث تتم مراقبتها عن كثب والاستفادة منها في الوقت المناسب.

 

وإذا كان أداء أحد أنواع المنشورات أفضل من غيره، فسيتم اعتماده على هذا الأساس، فمثلاً قد تكون الصورة المتحركة أفضل من المقاطع المصورة أو الصور الساخرة.

 

ولتحديد ذلك، سيتوجب تصميم مجموعة متنوعة من المنشورات تشمل كل تلك الأنواع من المحتوى، وملاحظة أدائها لمعرفة الأكثر ملاءمة للعلامة التجارية.

 

من المهم أيضاً تصميم مادة عرض محتوى تتناسب مع المنصة التي سيتم استخدامها عليها، لضمان العرض المناسب.

 

جدولة محتوى الوسائط الاجتماعية

 

بمجرد تحديد المنصات الاجتماعية المناسبة للعلامة التجارية، وتصميم مواد عرض المحتوى الملائمة لكل منها، يجب جدولتها.

 

ويمكن الاستفادة من الأيام التي تسبق تاريخ الإطلاق الرسمي بعرض محتوى تشويقي قصير للجمهور المستهدف.

 

ويمكن جدولة الحملة بالكامل في إحدى منصات إدارة حسابات التواصل الاجتماعي، والتي ستساعد على تنظيم الإطلاق، وكذلك الرد والمشاركة والتفاعل مع الجمهور.

 

ولابد من سرعة الاستجابة للأسئلة والرد عليها بأسرع وقت، لأن التفاعل سوف يؤدي إلى زيادة المبيعات، وسيساعد تعزيز المشاركات على زيادة الوصول لأعداد أكبر.

 

حتى وإن كانت إستراتيجية الإطلاق تدور حول إعلانات الوسائط الاجتماعية المدفوعة، فإن جدولة الحملة والتفاعل سيكون لهما تأثير كبير.

 

إطلاق الحملة

 

إذا تم التخطيط لكل خطوة جيداً وأخذ الوقت المناسب لتقرير كل التفاصيل، فسيكون كل شيء جاهزاً في يوم الإطلاق.

 

ويجب التأكد من وجود أيدي عاملة إضافية للتعامل مع مشكلات خدمة العملاء والإجابة على أسئلة ما قبل البيع والتأكد من أن كل شيء يسير بسلاسة.

 

ويمكن أن يؤدي الإطلاق السيئ إلى إغراق العلامة التجارية قبل أن تتاح لها فرصة الازدهار.

 

لذا لابد من التأكد من التخطيط لكل الحوادث المحتملة، لأن الإطلاق دون وجود بعض العقبات هو أمر غير واقعي، لذا يجب الاستعداد لما هو غير متوقع والتجهيز لإجراء تعديلات بشكل مستمر.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق