الكشف عن تصميم سيارة تمتص تلوث الهواء وتضم غرفة نوم

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تسعى حكومات ومنظمات العالم لتطبيق معايير تساعد على خفض التلوث البيئي، وفي الوقت الذي تعد السيارات العاملة بالوقود هي أبرز أسباب تغير المناخ، فكان من ضمن الجهود الأخيرة المبذولة في ذلك المجال تصميم مركبة تمتص تلوث الهواء أثناء قيادتها.


وتم الكشف عن السيارة المعروفة بـ"أيرو" Airo في مهرجان غودوود للسرعة  the Goodwood Festival of Speed وصممها البريطاني "توماس هيثرويك" إذ تعد السيارة أولى تصميماته في قطاع المركبات ويستهدف بدء الإنتاج في 2023.


كما من المقرر أن توفر السيارة خدمات أخرى غير خفض التلوث مثل توفير مساحة واسعة تلبي احتياجات مجتمع ما بعد جائحة "كورونا".

 

 

 

وفي مقابلة مع شبكة "بي بي سي"، أوضح "هيثرويك" أن الصينية لصناعة المركبات "أي إم موتورز"  IM Motors تواصلت معه لتصميم سيارة لكنه أخبرهم أنه غير مختص في هذا النوع من التصميمات لترد الشركة بأن ذلك هو سبب اختياره على وجه التحديد.


وأضاف: "يتهافت صانعو السيارات على إنتاج مركبات كهربائية، لكن لا ينبغي أن تكون السيارة الكهربائية الجديدة مجرد سيارة تقليدية بمظهر مختلف".


وفيما يتعلق بتقنية تنقية الهواء ذكر "هيثرويك" أن الشبكة الأمامية للمركبة سيتم تزويدها بفلتر ينقي الهواء من جسيمات بحجم كرة التنس سنويًا كل عام، وتابع: "ورغم أن ذلك لا يبدو جهدًا كبيرًا، لكن تخيل فكرة التخلص من حاجز بحجم كرة التنس من رئتك، ومع تصنيع مليون مركبة في الصين فقط فإن ذلك سيكون له تأثير كبير بالطبع".


أما عن تصميم "أيرو" التي تم الكشف عنها للمرة الأولى في معرض "شنغهاي للمركبات" في أبريل، فهي تتكون من سقف زجاجي كبير فيما يشبه تصميمها من الداخل غرف المنزل مع تركيب مقاعد يمكن تعديلها لتتحول إلى أسرّة، ومائدة مركزية مخصصة للاجتماعات والوجبات.


وأوضح المصمم البريطاني أن الهدف من هذا التصور هو فكرة وجود مليار سيارة في العالم يتم استهلاكها لـ10% فقط من الوقت لذلك فإن هناك مجالاً لتصنيع سيارة تكون بمثابة عقارات ثمينة.

 

 

 

ومن المتوقع وصول قيمة السيارة إلى 40 ألف إسترليني (55.58 ألف دولار).


ومع ذلك واجهت المركبة تشكيكات في إمكانية إنتاجها وفقًا للتصميم المتصور بسبب اعتبارات ذات صلة بمرحلة الإنتاج وما يتخللها من البحث عن تقنيات أقل تكلفة وعملية على أرض الواقع.


ولكن "هيثرويك" دافع عن تصميمه بأنه ليس خيالاً، وأن الفكرة برمتها تمحورت حول أن لا تكون هذه السيارة مجرد نموذج، وهذا هو السبب في عمله مع شركة سيارات، لكنه أقر أيضًا أنه قد يتم تبسيط الفكرة حينما تدخل حيز الإنتاج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق