بالفيديو : تفاصيل المؤتمر الصحفي حول الاحداث الاخيرة وعلاقة الامير حمزة

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز :- قال نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، إنه تم رصد اتصالات مع جهات خارجية للبدء بزعزعة الأردن الشامخ.

وأضاف الصفدي، في مؤتمر صحفي عقد في دار رئاسة الوزراء، للحديث حول الإجراءات الأمنية التي تمت أمس السبت، أن الأجهزة الأمنية تابعت عبر التحقيقات المشتركة قامت بها القوات المسلحة ودائرة المخابرات والامن العام نشاطات وتحركات لسمو الأمير حمزة بن الحسين والشريف حسن بن زيد وباسم عوض الله.

ورصدت التحقيقات، وفق الصفدي، اتصالات مع جهات خارجية للبدء بخطوات لزعزعة الأردن الشامخ، حيث رفعت الأجهزة توصيات الى جلالة الملك، وبينت التحقيقات الأولية ان هذه النشاطات وصلت الى مرحلة تمس بشكل مباشر أمن الوطن واستقراره.

وأشار الى أن جلالة الملك ارتأى الحديث مع الأمير حمزة لثنيه عن هذه النشاطات وتشكل خروجا عن تقاليد الأردنيين والاسرة الهاشمية.

وأكد أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات لحماية الأردن، مضيفا انه بالأمس التقى رئيس هيئة الأركان المشتركة مع الأمير حمزة، الا ان سموه لم يتجاوب مع الطلب.

وبين أن التحقيقات الأولية كشفت وجود تواصل بيان أشخاص محيطين بالأمير حمزة مع المعارضة الخارجية لتشويه الحقائق.

وتوصلت التحقيقات وجود ارتباطات بين باسم عوض الله والمعارضة الخارجية لزعزعة الاستقرار بالأردن لإضعاف موقف الأردن الثابت من قضايا رئيسية، وفق الصفدي.

وأفادت التحقيقيات الأولية كان على تنسيق وتواصل مع باسم عوض الله.

وكشفت التحقيقات قام بعد لقاءه رئيس هيئة الأركان بإرسال تسجيل صوتي له في محاولة لتصعيد الموقف وتم ارسال هذه الرسائل في الوقت الذي كان يخطط فيه باسم عوض الله لمغادرة الأردن.

وكشف عن اتصالات أجنبية مع زوجة الأمير حمزة ويعرض عليها تأمين طائرة للخروج من الأردن، وهو ما يثبت تورط جهات خارجية في النشاطات المشبوهة، وفق الصفدي.

وشدد على أن التحقيقات ما زالت مستمرة وسيتم التعامل معها وفق المسار القانوني، مضيفا نؤكد على أنه تمت السيطرة بالكامل على هذه التحركات.

ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية عندما شاهدت التخطيط لتوقيت التحرك لنشاطات من شأنها زعزعة أمن البلاد، قامت بوأد هذه الفتنة وتعاملت معها وفق القانون واتخذت الإجراءات المناسبة، مؤكداً أن التحقيقات مستمرة حول كافة هذه النشاطات.

وبين الصفدي أن الأجهزة تعاملت مع الموضوع منذ بدايته بحرفية كاملة، ووضعته في المسار الصحيح، مقدرا دور الدول الشقيقة والصديقة والمتضامنة مع الأردن.

وأوضح أن التحقيقات كشفت تواصل مشترك بين باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، وبين سمو الأمير حمزة بن الحسين، مشيراً إلى أن هنالك جهدا كان يستهدف الأردن وامنه واستقراره.

ونفى الصفدي اعتقال قادة عسكريين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق