الأسد: على المواطنين الوقوف معنا لمواجهة "معركة العملة"

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- طالب الرئيس السوري بشار الأسد، الثلاثاء، المواطنين السوريين، بالوقوف مع الدولة، لمواجهة "معركة انهيار العملة السورية".

وأبلغ الأسد مجلس الوزراء في تسجيل مصور وزعه مكتبه، أن الهبوط الحاد في سعر صرف الليرة السورية يجب التعامل معه على أنه "معركة" ستخسرها مؤسسات الدولة إذا لم يقف المواطن معها.

وفي تصريحات الثلاثاء، قال الرئيس السوري إن "انهيار العملة السورية معركة تدار من الخارج، وتستلزم وقوف المواطنين مع الدولة"، وفقا لوكالة رويترز.

وأضاف الأسد في تصريحاته: " ارتفاعات الأسعار غير المنطقية وفي غضون ساعات لا مبرر لها، وينبغي معاقبة التجار المتربحين".

ووصلت الليرة إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، في وقت سابق من مارس، عندما وصل تداولها إلى 4000 مقابل الدولار الأميركي.

ولكن مصرفيون ورجال أعمال أكدوا أن الليرة السورية تعافت من أدنى مستوياتها على الإطلاق بعد أن شددت السلطات الضوابط على السحوبات المصرفية والتحويلات الداخلية وقيدت حركة السيولة في جميع أنحاء البلاد لوقف اكتناز الدولار.

وقال متعاملون إن الليرة السورية جرى تداولها حول 3500 مقابل الدولار الأميركي الأحد، وهو أقوى مستوى لها منذ شهر. وارتفعت السبت 12 بالمئة، مما عوض الخسائر التي دفعت العملة إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 4000 في وقت سابق هذا الشهر.

ولم تسعف إجراءات دمشق من أجل تحسين الليرة، وقف الأسعار الجنونية التي أنهكت كاهل المواطنين، لا سيما العاملين في المؤسسات الحكومية .

وتواصل موقع "سكاي نيوز عربية"، مع مواطنين في دمشق أكدوا أن أسعار المواد الغذائية والخضار والفاكهة واللحوم ارتفعت أكثر بالمقارنة مع أسعارها، أثناء ارتفاع الدولار إلى 4800 ليرة .

سكاي نيوز 

أخبار ذات صلة

0 تعليق