تضامن عربي و دولي واسع مع الأردن

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :-  أعربت دول عربية، مساء السبت، عن مساندتها للأردن وجلالة الملك عبدالله الثاني، بعد اعتقالات لأسباب أمنية إثر متابعة أمنية حثيثة.

أمين عام مجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف قال، إن المجلس يقف مع الأردن وكل الإجراءات التي يتخذها لحفظ الأمن والاستقرار.

 

 

وأعربت جامعة الدول العربية عن تضامنها التام مع الإجراءات التي اتخذها الأردن؛ لصيانة أمنه والحفاظ على استقراره، فقد أكد أمين عام الجامعة أحمد أبو الغيط، ثقته بحكمة القيادة وحرصها على تأمين استقرار البلاد، مثلما أكد ضرورة الوقوف ضد أي محاولات لزعزعة الأوضاع الداخلية فيها.

 

وأعربت تونس عن تضامنها التام مع الأردن، وأكدت "دعمها الكامل ومساندتها المطلقة لما تتخذه قيادته من قرارات وإجراءات بما من شأنه أن يحفظ أمن هذا البلد وأن يديم على الشعب الأردني نعمة الاستقرار والنماء".

 

 

وأعربت المملكة المغربية، الأحد، عن تأييدها المطلق للقرارات التي اتخذها جلالة الملك عبد الله الثاني لضمان استقرار الأردن وأمنه، حيث ذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أنه "انطلاقا من الروابط الخاصة التي تجمع جلالة الملك محمد السادس بجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين تؤكد المملكة المغربية عن تضامنها التام مع المملكة الاردنية الهاشمية".

 

وأعرب المجلس الرئاسي الليبي عن تضامنه ودعمه التام ووقوفه إلى جانب الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، مؤكدا على الروابط القوية والراسخة بين البلدين، ودعمه التام لكل ما يضمن سيادة المملكة ويحفظ أمنها واستقرارها.

 

 

وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون في بيان، "وقوف لبنان رئيسا وشعبا إلى جانب الأردن ملكا وشعبا في وجه ما يمكن أن يؤثر على الاستقرار والأمان في الأردن الذي لطالما وقف إلى جانب لبنان في الظروف الصعبة التي مر بها"، مضيفا أن "مواقف الملك عبدالله الثاني ابن الحسين كانت خير داعم ونصير في المحافل الإقليمية والدولية".

 

وقالت وكالة الأنباء العُمانية الأحد، إن "السلطنة تابعت باهتمام بالغ التطورات في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، وتؤكد وقوفها التام إلى جانب المملكة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، ودعمها الثابت لكل ما من شأنه ضمان أمن الأردن وسيادته واستقراره".

 

 

وأكد الديوان الملكي السعودي، مساء السبت، وقوف السعودية التام إلى جانب الأردن ، ومساندتها الكاملة بكل إمكاناتها لكل ما يتخذه جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد من قرارات وإجراءات؛ لحفظ الأمن والاستقرار.

 

وأكدت الحكومة العراقيّة وقوفها إلى جانب الأردن بقيادةِ جلالة الملك عبدالله الثاني، في أيّ خطواتٍ تُتَخَذ؛ للحفاظ على أمن واستقرار البلاد ورعايةِ مصالح الشعب الأُردني، بما يُعزز حضوره، عبر الارتكانِ للإجراءات التي تنتهي لبسط هيبة الدولة.

 

وأضافت في بيان: "نتطلّع إلى المزيد من التقدّم والازدهار ومواجهة التحديّات؛ ليحظى الشعب الأُردني بما يستحق في ظلِّ قيادته الحكيمة، ونُؤكِّد أنَّ أمنَ واستقرارَ الأردن هو من أمن واستقرار العراق".

 

وأكدت دولة الإمارات العربية المتحدة تضامنها الكامل مع الأردن، ووقوفها وتأييدها ومساندتها التامة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني؛ لحفظ أمن واستقرار الأردن ، ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما.

 

 

وقالت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية في بيان، إنه "انطلاقا مما يربط البلدين وقيادتيهما من روابط وثيقة وعلاقات تاريخية ، تؤكد دولة الإمارات أن أمن واستقرار الأردن هو جزء لا يتجزأ من أمنها".

 

وأعربت دولة قطر عن تضامنها التام ووقوفها مع الأردن، ومساندتها الكاملة للقرارات والإجراءات التي تصدر من جلالة الملك عبدالله الثاني لحفظ الأمن والاستقرار ، وتعزيز مسيرة التقدم والازدهار في البلاد، مؤكدة في بيان، أن أمن واستقرار الأردن جزء لا يتجزأ من أمنها واستقرارها، مشددة على أن العلاقات الاستراتيجية المتطورة بين البلدين ستظل حارسا أمينا وقويا أمام أي محاولات للنيل من الأمن والاستقرار في البلدين والمنطقة.

 

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية، عن وقوف الكويت إلى جانب الأردن ، وتأييدها للإجراءات والقرارات كافة التي اتخذها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ، وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ؛ للحفاظ على أمن واستقرار المملكة، مؤكدة في بيان لها أن أمن واستقرار الأردن من أمن واستقرار الكويت.

 

وأكد العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة وقوفه وتأييده التام ومساندته الكاملة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها جلالة الملك عبد الله الثاني لحفظ أمن واستقرار الأردن ، ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما ؛ انطلاقاً مما يربط مملكة البحرين والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد، وامتداداً لتاريخهما المشترك ، وأن أمنهما كل لا يتجزأ.

 

وأعربت مصر عن تضامنها الكامل ، ودعمها للأردن وقياداته الممثلة بجلالة الملك عبد الله الثاني ، وذلك في الحفاظ على أمن واستقرار المملكة ضد أي محاولات للنيل منها، وتؤكد مصر أن أمن واستقرار الأردن هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري والعربي.

 

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، عن الوقوف إلى جانب الأردن ملكا وحكومة وشعبا، ودعم القرارات التي اتخذها جلالة الملك عبد الله الثاني لحفظ أمن الأردن ، وضمان استقراره ووحدته، مؤكدا دعم الخطوات التي اتخذها الملك للحفاظ على الأمن القومي الأردني، مؤكدا أن أمن الأردن واستقراره مصلحة فلسطينية عليا.

 

وشدد الرئيس على التقدير العالي لمواقف الأردن الداعمة للشعب الفلسطيني والمؤيدة لحقوقه الوطنية العادلة، معربا عن تمنياته للأردن باستمرار الأمن والأمان.

 

وأكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تضامنها مع الأردن، وحرصها على أمنه واستقراره، حيث قال عضو المكتب السياسي للحركة عزت الرشق في بيان صحفي الأحد، إن "الأردن يمثل عمقا استراتيجيا للقضية الفلسطينية، ويرتبط الشعب الفلسطيني مع الشعب الأردني بروابط الأخوة والتاريخ والمصير المشترك".

 

وأضاف أن الأردن يقف دومًا مع الشعب الفلسطيني ويدعم صموده على أرضه والحفاظ على مقدساته، داعيا المولى أن يحفظ أمن الأردن واستقراره ويجنبه كل مكروه.

 

وقالت رئاسة الوزراء اليمينة، إن "اليمن تؤكد دعمها المطلق ووقوفها التام مع القرارات والإجراءات كافة التي يتخذها جلالة الملك عبدالله بن الحسين، الرامية لحفظ الأمن ، وإنهاء أي محاولات لزعزعة الاستقرار في الأردن".

 

- تضامن غربي -

 

وقال الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، جيمس كليفرلي "نتابع عن قرب الأحداث في الأردن، المملكة الأردنية الهاشمية شريك للمملكة المتحدة وتكنّ له كل تقدير، والملك عبدالله يحظى بتأييدنا التام".

 

وأعربت وزارة الخارجية التركية عن دعمنا القوي لجلالة الملك عبدالله الثاني والحكومة الأردنية وسلام وازدهار ورفاهية الشعب الأردني.

 

وقالت في بيان "إن الأردن دولة مفتاحية للسلام في الشرق الأوسط، ونعتبر استقرار وأمن الأردن من استقرار وأمن تركيا".

 

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، السبت، إن جلالة الملك عبد الله الثاني "شريك رئيسي" للولايات المتحدة وله "كامل دعمنا"، بعد اعتقالات لأسباب أمنية إثر متابعة أمنية حثيثة.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة نيد برايس في رسالة عبر البريد الإلكتروني "نراقب التقارير عن كثب ونحن على اتصال بالمسؤولين الأردنيين. الملك عبد الله شريك رئيسي للولايات المتحدة وله دعمنا الكامل".

 

وأكدت جمهورية أوكرانيا، تأييدها لجلالة الملك عبدالله الثاني وتمنياتها لشعب الأردن السلام والازدهار.

 

وقالت في بيان صدر عن الرئاسة الأوكرانية: "مقتنعون بأن يضمن الملك عبدالله استقرار الدولة وأمنها وتنميتها، ونتطلع إلى تفاصيل الأحداث ونتمنى لشعب الأردن السلام والازدهار".

 

وزير خارجية قبرص نيكوس خريستودوليديس، كتب عبر تويتر: "نيابة عن حكومة جمهورية قبرص، أعبر عن دعمنا الراسخ لجلالة الملك عبد الله الثاني وأهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار في المملكة الأردنية الهاشمية، لصالح الشعب الأردني والمنطقة، الأردن وقبرص شريكان وثيقان".

 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق