قانون جديد في النرويج يفرض على المؤثرين التصريح بالصور المعدلة على مواقع التواصل

المحترف 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 سيدخل قانون جديد في دولة النرويج حيز التنفيذ والذي يفيد بأن المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي لا يمكنهم نشر صور معدلة دون الإعلان عن ذلك لمتابعيهم، و يأتي ذلك في الوقت الذي ينتشر فيه عدم الصدق في هذه الوسائل و يصعب تحديد الأمور المزيفة من الحقيقية ما قد يؤثر على ثقة البعض في أنفسهم.

و بحسب موقع Cnet فإنه سيكون واجبا على المؤثرين والمعلنين في النرويج قريبًا تصنيف الصور التي تم تنقيحها ، وفقًا للوائح الجديدة التي تم إقرارها كتعديل لقانون التسويق في البلاد الشهر الماضي ، حسبما أفاد نائب الثلاثاء. سيحدد ملك النرويج متى ستدخل القاعدة الجديدة حيز التنفيذ، حيث ستتضمن كل الإعلانات التي تم فيها تغيير شكل شخص ما أو حجمه أو بشرته ملصقًا من تصميم وزارة شؤون الأسرة والطفل النرويجية.

و يشير الموقع إلى أن هذا القرار يتضمن تغييرات مثل الخصر النحيف والشفاه المتضخمة والعضلات المبالغ فيها. و سيخضع أيضًا المؤثرون والمشاهير الذين ينشرون صورًا "يتلقون منها أي مدفوعات أو مزايا أخرى" للقاعدة. فيما يتضمن ذلك المنشورات على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك و إنستغرام و تويتر و سناب شات و TikTok و غيرها، لكن الجانب الأهم في القانون الجديد هو العقوبات، حيث  من الممكن أن يتعرض المخالفون للغرامات وربما حتى السجن.

و تتزايد التقارير المحذرة من أن وسائل التواصل الاجتماعي بشكل عام قد تسبب للكثيرين مشاكل في الصحة العقلية كالعزلة و القلق و الاكتئاب بسبب تقديمها صور بعيدة عن الواقع، مما يعزز المقارنات و هو ما يضر في كثير من الأحيان بالصحة النفسية للبعض.

أخبار ذات صلة

0 تعليق