عقوبة قاسية على لاعب بوروسيا مونشغلادباخ ماركوس تورام

كوورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دفع المهاجم الفرنسي ماركوس تورام، نجل بطل مونديال 1998 ليليان تورام، غالياً ثمن بصقه على لاعب منافس خلال مباراة فريقه بوروسيا مونشغلادباخ مع هوفنهايم (1-2) في الدوري الألماني، إذ أوقف لست مباريات، إحداها مع وقف التنفيذ، بحسب ما أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم.


وقال الاتحاد الألماني أمس الإثنين: "فرضت المحكمة الرياضية في الاتحاد الألماني لكرة القدم على ماركوس تورام... عقوبة الإيقاف لست مباريات مع تغريمه 40 ألف يورو".

وحدد الاتحاد أن الإيقاف سيكون لخمس مباريات مع تعليق العقوبة بشأن المباراة السادسة حتى "21 ديسمبر 2021"، على أن يشمل الإيقاف مباريات "كأس ألمانيا والدوري الألماني".

وسبق لمونشنغلادباخ أن عاقب لاعبه بغرامة قدرها 150 ألف يورو نتيجة هذا التصرف المشين الذي أدى الى طرده في مباراة السبت بعد بصقه في وجه مدافع هوفنهايم ستيفان بوش، في حركة اعتذر عنها لاحقاً، قائلا "اليوم (السبت) حصل شيء ما لا يمت بصلة إلى شخصيتي ولا يجب أن يحصل أبداً".

وتابع "رديت على منافس بطريقة خاطئة وحصل شيء ما بشكل خاطىء ولم يكن متعمداً. أعتذر من الجميع، من ستيفان بوش، من المنافسين، من زملائي، من عائلتي، وكل من رأى الحركة التي قمت بها".

وكان ابن الـ23 عاماً يدرك أن ما قام به لن يمر دون عقاب، قائلاً: "بالطبع، أنا أتقبل كل العواقب الناجمة عن الحركة التي قمت بها".

ويأتي إيقاف تورام في فترة صعبة لفريقه الذي يعاني محلياً ما تسبب بتراجعه الى المركز الثامن، في حين ضمن تأهله الى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا حيث أوقعته القرعة بمواجهة مانشستر سيتي الإنجليزي.

وستحرم العقوبة مونشنغلادباخ من خدمات الدولي الفرنسي في مباراة الدوري المرتقبة ضد بايرن ميونيخ حامل اللقب في الثامن من جانفي.

وكالات

أخبار ذات صلة

0 تعليق