أخبار وتقارير

|

  أخبار عربية وعالمية

|

فنون وثقافة

|

علوم وتقنية

|

 الإسلام اليوم

 

   


عرب برس: عباءة وعود العيد وتمر رمضان ،، شكراً سمر المقرن

 

 

عباءة وعود العيد وتمر رمضان ،، شكراً سمر المقرن

عمان - عرب برس - بقلم شادية الزغيّر/21 ابريل 2017م الجمعه

 

 

إن الهدية لا زالت مفتاح القلوب ورمز الحب والوفاء والإخلاص فهي تزرع الابتسامة أينما حلّت وما أحوجنا إلى تقديم هدية ولو كانت بسيطة لنعبر بها عن اهتمامنا بالآخرين ، فالذي لا يعطي القليل لا يعطي الكثير ، ونجد الأشخاص الذين يعتادون العطاء في حياتهم، هم الذين يضفون لمسة حانية على حياتنا اليومية، وتراهم سعداء من داخلهم، بسيطين في تعاملهم، لكنهم مؤثرون في غيابهم.

 

استلمت قبل أيام هدية كبيرة في معانيها رائعة في محتواها ، أهدتني إياها صديقة وأخت عزيزة على قلبي وهي الصحافية والكاتبة السعودية القديرة الاستاذة سمر المقرن ، تعبيراً عن شكرها لخدمة بسيطة قدمتها لها أنا وزوجي الاعلامي بسام العريان ، تتمثل بتحرير ونشر خبر يخص مشاركتها في فعاليات المؤتمر الشبابي العربي السابع، والذي أقيم في العاصمة عمّان بدعوة كريمة تلقتها المقرن من صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال – يحفظه الله - رئيس منتدى الفكر العربي .

 

 الانسانة الفاضلة وصاحبة القلب المبدع قبل القلم المبدع ، الاستاذة سمر المقرن ، أشكر لك هديتك التي وصلتني وهي تحمل أجمل المعاني بتلك العباءة ودهن العود الفاخر وأشهى أنواع التمور ، وكما يقولون ، ثلاثة تدل على عقل صاحبها "الرسول، والكتاب، والهدية"؛ وهديتك حملت معنى كبير وهو عباءة وعود العيد وتمر رمضان.

 

استقبلت هديتك الثمينة وأنا بغاية السرور ، ومما ميزها هو ذوق صاحبها ، حيث انك انتقيت ما يليق بالوقت والزمن الحالي ، ومن أفخر وأجمل الهدايا التي وصلتني هي هديتك التي قدمتها لي مقرونة بالخجل الدمث ، موضحة لي أنها شيء بسيط للذكرى ، بحيث أصبحت قيمتها أعمق وأكبر بداخلي ، وشعرت بأنها جاءت في وقتها لاستخدامها وكما قلت عباءة وعود العيد وتمر رمضان ، ونحن مقبلون على شهر رمضان المبارك ويليه عيد الفطر السعيد.
 

لا أنسى بهذه اللحظة أن أذكر صاحب الفضل بمعرفتي بالاستاذة سمر وهو مدير المكتب الاعلامي المتحدث الرسمي بالسفارة السعودية لدى الأردن الأستاذ عبدالسلام بن عبدالله العنزي وذلك خلال زيارة وفد الاعلاميات السعوديات للأردن بضيافة السفارة ، وكانت وقتها المقرن أحد الاعلاميات المشاركات في ملتقى الإعلاميات العربيات الثالث عشر الذي أقيم في الأردن بمركز الملك حسين بن طلال في البحر الميّت نوفمبر الماضي ، برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال – يحفظها الله - حيث كنا برفقة السفارة السعودية آنذاك لتغطية الجولة الميدانية الاطلاعية التي جهزها الاستاذ عبدالسلام العنزي للاعلاميات السعوديات بتوجيه من سمو السفير الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود – يحفظه الله - ، وضمت الجولة زيارة لمجلس الأعيان الأردني ، والمؤسسة الصحفية الأردنية "الرأي" ، والمركز السعودي لتأهيل وتدريب الكفيفات في الأردن ، بهدف عقد لقاءات مع عدد من القيادات الأردنية والشخصيات الاعلامية والاجتماعية .

 

إلى صاحبة التميّز والأفكار النيّرة والقلم المبدع ، الكاتبة القديرة الأستاذة سمر المقرن ، كريمة أنت كسفارة بلادك في الأردن ، واسمحي لي أن أهديك ِأزكى التحيّات وأجملها وأنداها وأطيبها، أرسلها لكِ بكلّ ودّ ومحبة ، تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي من تقدير واحترام، وأن تصف ما اختلج بملئ فؤادي من ثناء وإعجاب، فإذا المرءُ يدرِكُ سرَّ العطاء … لأنفق فيه المدى والعمُر ، فالهدية مهما كانت قيمتها المادية فلها معان جميلة يحصل الشخص من خلالها على تآلف القلوب، ففيها إشعار بالتقدير والاحترام كما أن لها أثراً عظيما، حيث إن النبي - صلى الله عليه وسلم - قبل الهدية، و حث على التهادي وقبول الهدايا فقال "تهادوا تحابوا" .

 

إن الاهتمام بمن حولنا سلوك إنساني يرقى بمشاعرنا، ويفتح لنا أبواب السعادة، ومعدن الإنسان الحقيقي يتضح في تعامله مع الآخرين، وتقديره لهم ، فالشخص الصادق يتعامل بالمبادئ نفسها سواء في تعامله مع مسؤول كبير أو مع شخص بسيط، فالقيم والمثل واحدة، وتطبيقها يكون على الجميع، هؤلاء الأشخاص يكشفون لنا عن الوجه الجميل لهذا العالم، ويبثون فينا الأمل لمستقبل أجمل، وغد أفضل.

 

#شكراً_سمر_المقرن

 

 

 

 
 

 

   

 

 

 

التعليقات الواردة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمجلة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

  الاسم:

 

 

  البريد :

 

 

  البلد :

 

 

                 

  Bold Italic Underline

 
 

 

 عدد الأحرف المتاحة في التعليق : 10000حرف

 

 

 

   
 

كلمة المحرر

 

الصراع في عدن

كتبنا الآلاف المقالات والتغاريد نحذر من سياسية لعب الأدوار التي تجيدها منظومة شمال اليمن. .وأظنّ نخب الخليج بدأوا يعترفوا بهذا الواقع..ومن البشاعة والخبث بالنقد"أنّ يتجاهلون دور الحكومة اليمنية الشرعية

في العدد القادم

تسجيل دخول

 

المستخدم:

 

 

المرور ::::

 

 

تسجيل حساب جديد

الأقسام ملحقة

المحرر السياسي


شخصيات


أحداث وتواريخ


حق الرد على ما ينشر

   

الأكثر تعليقا

يتم لان تحديث الأخبار

الإدارة

 

الأكثر تصفح

ستفشل السعودية في اليمن اذا لم تفعل ...

مصدر أوربي: هادي وافق على مغادرة السلطة مقابل عملية سلام شاملة في اليمن.

بعد صمت طوال الحرب سالم صالح محمد يكشف عن دور مناط به مؤخراً

مجنّد من أبناء شمال اليمن يغدر بزملائه الجنوبيين ،في منطقة العبر ويسلّمهم لميليشيا عفاش والحوثة ،

العميد احمد عسيري: الرئيس المخلوع صالح سيحاكم قريبًا

الأرشيف

العدد المصور PDF

 

 

جميع الحقوق محفوظة لــ عربي برس 

Copyright © 2012 www.yaf3press.net-All rights reserved

تصميم وتطوير وتنفيذ إدارة الإعلام الإلكتروني في عرب برس

Design, development and implementation of electronic media management in the Journal of Political week