أخبار وتقارير

|

  أخبار عربية وعالمية

|

فنون وثقافة

|

علوم وتقنية

|

 الإسلام اليوم

 

   


عرب برس: الرسالة التاسعة – الحب مرسال من وفاء -9 كانون الثّاني / يناير.2016

  الرسالة التاسعة – الحب مرسال من وفاء -9 كانون الثّاني / يناير.2016
  عرب برس/خاص / 29/أكتوبر/2016م السبت
 

كتب:صالح اليافعي.

لك ِ أنتِ تنحّني كُل العبارات جانباً... فأنتِ دائما مُلهمتي...فأروع الحروف أخطها على كفيكِ.. لكِ…ومنكِ...وفيكِ ...كفأن كأنهم حلم... كأنهم أمل... فأي كفوفٍ تملأ الكون حبٍ سوى كفاكِ.. فالحب مرسال من وفاء...والبحر لكفيكِ مرسى... فأنتِ تلك الإلياذة التي أكتبها شعراً.

أكتب إليكِ وأنا أقف على جبلٍ مطلٍ على أنحاء الأرض... جبل كأنه أسطورة بحجمه ومستوى سطحه المنبسط... أقف ساكتاً وحيداً مندهشاً... أتأمل أين البداية...ومن أين أبدا لهذا الجاثم بإصرار فوق بطن الأرض ؟. وأتساءل مع نفسي ...ترى أين ستكون النهاية؟ ... فعندما كنت في طريقي إلى جبل الـعـر...كانت الأسئلة تتداخل في رأسي...ابحث عن إجابة...لكل هذا التقديس والمكانة التي يحتفظ بها هذا الجبل في نفوس قبيلة يافع...ليجعلوا منه رمزاً وطنياً وتاريخياً ربطوا بقائه ببقاء يافع...ما أن خرجنا من منطقة "مـرفـد" ...يأخذني صديقي سائق الجيب الأسود.. أول المنحدرات صعودا إلى الأعلى.. يقود بهدوء. لا تكاد تسمح صوتاً لمحرك السيارة...وكأنك تقترب من السماء...ما أن وطئت قدماي جبل "الـعــر"...وقفت مندهشاً ابحث عن كلام... ابحث عن وصف...لهذا العملاق... الذي كان ولازال كابوساً مرعباً... للغزاة عبر التاريخ...

من أعلى الجبل أردت أن أرى يافع من كل الاتجاهات...أرى مدن يافع ...هكذا خيّل إليّ... وأنا أرسل بصري مد الأفق..

"العر باقي ويافع بالوجود" يقول صديقي... الواقف بجانبي...وهو ينظر جانباً إلى ما كنت أسجل في مفكرتي... وكأنه قراء حالة الارتباك التي أصابتني...وأنا أوزع نظري بكل الاتجاهات والأنحاء... حينها جاءني اتصالكِ عبرالجوال......ولكنني حين سمعتُ صوتكِ ... وهمس أنفاسك عبر الهواء... وكأني أعانق السماء...فأخبرتك أنني أقف على سطح جبل العر.. وأن صديقي يأخذني من يدي كي أرى وشماً في خد الجبل...فكان حديثكِ رائعاً.. بدد حيرتي وانتِ تخبريني عن ذلك الوشم الذي رسمه الأجداد في ملحمة النصر منذ قرون...وأتسأل أي اياداً تلك التي أطاعها هذا العملاق؟...واستطاعت أن تروضه. فعندما كنتي تتحدثين ...كأني أستمع لحكمة أفلاطون... ومنطق سقراط.... فكم أنتِ رائعة ..عندما قلتِ أن ذلك ليس وشماً ..انه نحتاً يشق صدر الجبل...حفرته أياد قوم اختاروا العر رمزاً لهم...فاختارهم أهلاً له...توارثوا البطولة والمجد. في هذه البقعة المسكونة كأقوام يمتد بهم التأريخ إلى ميلاد البشرية...

وأنا أنظر بكل الاتجاهات... سألتِ أين هي أقصى بقعه لحدود يافع؟..فلم تنتظري طويلا في البحث عن إجابة. فكأن ردكِ الذي ادهشني بأن "انظر إلى أقصى ما يصل إليه بصرك فلن ترى النهاية...فسيرتد بصرك دون أن تصل إلى نهاية حدود يافع التاريخ.... فهي ابعد مما وراء مد البصر.. " 

من أعلى الجبل سترى جبل حلين يتكئ إلى جبل العر...يقف شامخاً وكأنه يقرأ آيات المجد...مطرزاً رأسه بتاجٍ يعلو "عمامة"يافعية...لا تتأثر بمرور الزمن...وعلى يمينه ويساره وكل زواياه...تمتد حصون يافع...وارض منبسطة...يسكنها قوم أشداء...كان لهم مع التاريخ جولات...وفي معترك الحياة صولات...صدورهم درعاً ليافع.....كتبوا التاريخ بشجاعتهم... واسقوا البيداء بدماء أعدائهم...

من هنا نبدأ ...من العر من جبل يافع ستكون البداية.

-----------------------------

بقلم/صالح اليافعي -عدن - أيلول / سبتمبر.. 

من كتاب رسائل إلى امرأة لايغيب عنها الحب

 

 

   

 

 

 

التعليقات الواردة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمجلة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

  الاسم:

 

 

  البريد :

 

 

  البلد :

 

 

                 

  Bold Italic Underline

 
 

 

 عدد الأحرف المتاحة في التعليق : 10000حرف

 

 

 

   
 

كلمة المحرر

 

الصراع في عدن

كتبنا الآلاف المقالات والتغاريد نحذر من سياسية لعب الأدوار التي تجيدها منظومة شمال اليمن. .وأظنّ نخب الخليج بدأوا يعترفوا بهذا الواقع..ومن البشاعة والخبث بالنقد"أنّ يتجاهلون دور الحكومة اليمنية الشرعية

في العدد القادم

تسجيل دخول

 

المستخدم:

 

 

المرور ::::

 

 

تسجيل حساب جديد

الأقسام ملحقة

المحرر السياسي


شخصيات


أحداث وتواريخ


حق الرد على ما ينشر

   

الأكثر تعليقا

يتم لان تحديث الأخبار

الإدارة

 

الأكثر تصفح

ستفشل السعودية في اليمن اذا لم تفعل ...

مصدر أوربي: هادي وافق على مغادرة السلطة مقابل عملية سلام شاملة في اليمن.

بعد صمت طوال الحرب سالم صالح محمد يكشف عن دور مناط به مؤخراً

مجنّد من أبناء شمال اليمن يغدر بزملائه الجنوبيين ،في منطقة العبر ويسلّمهم لميليشيا عفاش والحوثة ،

العميد احمد عسيري: الرئيس المخلوع صالح سيحاكم قريبًا

الأرشيف

العدد المصور PDF

 

 

جميع الحقوق محفوظة لــ عربي برس 

Copyright © 2012 www.yaf3press.net-All rights reserved

تصميم وتطوير وتنفيذ إدارة الإعلام الإلكتروني في عرب برس

Design, development and implementation of electronic media management in the Journal of Political week