أخبار وتقارير

|

  أخبار عربية وعالمية

|

فنون وثقافة

|

علوم وتقنية

|

 الإسلام اليوم

 

   


عرب برس: جَنّ جُنونَهمُ

  جَنّ جُنونَهمُ
  عرب برس / 17/مايو/2016م الثلاثاء
 

(عرب برس -arabicpress) صورة افتراضية

دائماً مايحاول المرء أن يرى ذاته أفضل من الآخر في (الفهم والإدراك) أو في(الجاه والمكانة) أو في الكسب بدون الخسارة وهكذا خصال الإنسان أنه يعيش مراحل من الغرور بل تَصلُ لدى البعض إلى حد أنه يزعم الإلوهية، كما فعلَ فرعون،رغم أن عظمة الإنسان في بساطته وأغلب أولئك العظماء هم الذين دوّن عنهم التاريخ بساطتهم في التعامل مع الحياة إلا أنهم أثروها بالكثير من الإبداع الإنساني وبناء حضارته،
 
مثلاً"أجدُ أن الأنبياء والرسول هم عظماء الإنسان في الأرض عليهم الصلاة والسلام،ودراسة حياتهم الإنسانية والحياتية ستجدها بسيطة جداً،بل إنهم لايحبّون المال حباً جماً،وما يكسبونه سرعان ما ينفقونه،وقصص الأنبياء هي (العبرة والعظة للإنسان) إلا أن الانحرافات العقلية لدى الإنسان تتبع الهوى كثيراً وسبيل الشيطان.
 
وعليه أحبُ التنويه هنا من خلال هذه المقدمة إلى أن(الغرور) رَكبَ رؤوس نخب شمال اليمن ومنظومته خاصة بعد اجتياح الجنوب في 7يوليو1994م شعروا أنهم المنتصرون بقوتهم، ولم يدرسوا أسباب هزيمة الجنوب(أرض أوسان)وعاصمة حمير ذوريدان،ولم يكلّفوا أنفسهم عناء دراسة هذه الهزيمة التاريخية والتي وضعت الحرب أوزار العمليات الكبرى واستمر الصراع والحرب بجميع أنوعه ليعود الحق والانتصار.
 
وبالتالي كانت اللعبة لديهم عبر قواعد الكذب بالتعامل مع الهزيمة الجنوبية،ومحاولة سحق الجنوب،وتحويله إلى مهزلة وهذا ماكان يخطط له منظومة الرئيس المخلوع صالح وتحالفه مع القوى(المنتفعة)،وعليه تعامل مع بدء نشؤ الحراك الجنوبي بشعار الديمقراطية(الكاذبة) وخلف الكواليس بالقمع والمطاردة والتهديد كمنهاج سياسي وتعامل واقعي، ولم يحاول البحث عن حلول لهذه المشكلة الكبرى التي بدأت تظهر بقوة.
 
وتحدثنا حول هذا كثيراً ولا حاجة للإعادة... فقط ما أحبُ التنويه إليه لم يتعلّموا بعد من دروس الأخطاء فحاول نظامهم الجديد(مشروع ملالية إيران) أن يتعامل مع الجنوب، بغطرسة القوة(والكذب المعهود)،وأعلنوا(نحن ذو بأسٍ شديدٍ،وكانت(الطامة الكبرى) التي تفاجئ بها الجميع في كسر مشروعهم الذي كان هناك من ينتظر نصره،ورغم هذا يحاولون الآن مرةَ أخرى عبر تحالفهم عبر الثالوث،(عفاش الحوثة الأخونجية) فحاولوا التعامل أيضاً عبر مصطلحات الكذب، وأعلن الناطق الرسمي لميليشيا الحوثة الإرهابية مقولته الشهيرة(أن الجنوب وقع تحت الاحتلال الأمريكي.؟
 
ولحقه الأخونجية في أكبر تغطية لحملة إعلامية كانت تظنّ أنها تسبق العاصفة وستسحق (الجنوب بمؤامرة جديدة)وهنا الغرور في محاولة إسقاط عدن ولحج ليتم تغيير المعادلة مرّة أخرى،ولكن كانت العاصفة الثانية لهم(وظهور قوة التصدي لها أبهرتهم).. وفي برنامج مغامراتهم،شنّوا أكبر حملة إعلامية على أعلى المستويات شارك فيها جميع النخب بدء من رأس الهرم إلى أسفله على أن سلوك أبناء الجنوب سيئة تجاه أبناء شمال اليمن في عدن وكأن أبناء الجنوب لم يقاتلوا بالسابق غير شياطين نزلوا من السماء وليس هم أصل إعلان القتال في الساحة الجنوبية ولم(يدركوا أن بيننا أنهاراً من الدماء).
 
وأعلنوا حملة التحريض ضد أمن عدن وأمن الجنوب عامة... واستخدموا كل علاقاتهم العربية في الإعلام والرأي، وأعطوا الإشارات بتنفيذ عمليات إرهابية ضد الجنوب راح ضحيتها العشرات من الشهداء والمئات من الإصابات وخلّفت الهلع في الساحة إلا أنها لم تكسر العزيمة وعنفوان الساحة بالجنوب،وأفشلها أبناء الجنوب بتماسكهم وقوتهم(وبالحق).
 

 

   

 

 

 

التعليقات الواردة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمجلة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

  الاسم:

 

 

  البريد :

 

 

  البلد :

 

 

                 

  Bold Italic Underline

 
 

 

 عدد الأحرف المتاحة في التعليق : 10000حرف

 

 

 

   
 

كلمة المحرر

 

الصراع في عدن

كتبنا الآلاف المقالات والتغاريد نحذر من سياسية لعب الأدوار التي تجيدها منظومة شمال اليمن. .وأظنّ نخب الخليج بدأوا يعترفوا بهذا الواقع..ومن البشاعة والخبث بالنقد"أنّ يتجاهلون دور الحكومة اليمنية الشرعية

في العدد القادم

تسجيل دخول

 

المستخدم:

 

 

المرور ::::

 

 

تسجيل حساب جديد

الأقسام ملحقة

المحرر السياسي


شخصيات


أحداث وتواريخ


حق الرد على ما ينشر

   

الأكثر تعليقا

يتم لان تحديث الأخبار

الإدارة

 

الأكثر تصفح

ستفشل السعودية في اليمن اذا لم تفعل ...

مصدر أوربي: هادي وافق على مغادرة السلطة مقابل عملية سلام شاملة في اليمن.

بعد صمت طوال الحرب سالم صالح محمد يكشف عن دور مناط به مؤخراً

مجنّد من أبناء شمال اليمن يغدر بزملائه الجنوبيين ،في منطقة العبر ويسلّمهم لميليشيا عفاش والحوثة ،

العميد احمد عسيري: الرئيس المخلوع صالح سيحاكم قريبًا

الأرشيف

العدد المصور PDF

 

 

جميع الحقوق محفوظة لــ عربي برس 

Copyright © 2012 www.yaf3press.net-All rights reserved

تصميم وتطوير وتنفيذ إدارة الإعلام الإلكتروني في عرب برس

Design, development and implementation of electronic media management in the Journal of Political week